Show icon Show search tips...
Hide icon Hide search tips...

[16days_discussion] Egyptian Human Rights Organizations Stops their Participation in an International Campaign Against Gender Based Viole - منظمات حقوقية مصرية توقف مشاركتها في حملة دولية ضد العنف المبني على النوع الاجتماعي

Yara Sallam yara at nazra.org
Fri Nov 25 13:32:57 EST 2011


الأصدقاء الأعزاء،



تجدون بالأسفل ومرفق بالرسالة  بيان "منظمات حقوقية مصرية توقف مشاركتها في
حملة دولية ضد العنف المبني على النوع الاجتماعي".



تحياتي،

يارا سلام



Dear Friends,

Please find below and attached the statement “Egyptian Human Rights
Organizations Stops their Participation in an International Campaign
Against Gender Based Violence”.

Warmest regards,
Yara Sallam

--

[ARABIC]

بيان مشترك – 25 نوفمبر 2011

*منظمات حقوقية مصرية** **توقف مشاركتها في حملة دولية  ضد العنف المبني على
النوع الاجتماعي*

يحتفل العالم اليوم، الجمعة 25 نوفمبر 2011، باليوم العالمي للقضاء على العنف
ضد المرأة، ولقد أردنا كمنظمات نسوية الاشتراك في الحملة الدولية "16 يوم ضد
العنف المبني على النوع الاجتماعي <http://16dayscwgl.rutgers.edu/>" وذلك عن
طريق تنظيم عدد من الفعاليات في مصر، خاصة أن موضوع هذا العام هو مقاومة
العسكرة وإنهاء العنف ضد النساء، وذلك للفت الأنظار إلى حقيقة الوضع الحالي في
مصر وكيف يساهم العيش تحت الحكم العسكري في تعاظم معدلات العنف ضد النساء من
خلال تعزيز القيم الأبوية.


ولقد قمنا بالفعل بالاتفاق والتخطيط لإجراء عدد من الفعاليات تتماشى مع موضوع
هذا العام ولكن نظراً لما تشهده الساحة من انتهاكات وجرائم واسعة النطاق بحق
المشتركين والمشتركات في المظاهرات والاحتجاجات، قررت المنظمات الموقعة على
هذا البيان وقف أنشطة الحملة وعدم المشاركة فيها والانضمام إلى الجماهير
الواسعة في نضالها ضد جرائم الشرطة المدنية والعسكرية، وتجاوزات القائمين علي
إدارة شئون البلاد.


خلال الأشهر الماضية، نظم مصابو ثورة 25 يناير أكثر من اعتصام في العديد من
الأماكن بما فيها ميدان التحرير، وتركزت مطالبهم في هذه الاعتصامات على
إعطائهم تعويضاتهم المستحقة وتغطية تكاليف علاجهم من قبل الدولة، وفي 19
نوفمبر 2011 قامت قوات الأمن بفض اعتصام مصابي الثورة بالقوة، مما دفع الناس
للعودة إلى الميدان لدعم المصابين – كما حدث في 28، 29
يونيو<http://eipr.org/pressrelease/2011/07/04/1189>-
والتظاهر ضد عنف الشرطة وضد الحكم العسكري.

وباستمرار العنف لليوم السابع على التوالي، تتصاعد الموجة الثانية من الثورة
المعارضة للعسكرة وليس فقط ضد عنف الشرطة. إن العنف الذي نواجهه في اللحظة
الآنية من الشرطة والقوات المسلحة هو أكبر تجلي للأسباب التي نحارب العسكرة
لأجلها.


 إن مشاركة النساء في هذه المرحلة من الثورة أعلى بكثير، رغم أن هذه المرحلة
أكثر عنفاً، إلا أن النساء تتحدى فيها دوائر الحماية التي فرضت حولهن من
المجتمع الذكوري، فلقد شاهدنا نساء يشاركن في المستشفيات الميدانية المتواجدة
في المناطق التي تشهد اشتباكات وفي الشوارع الأكثر خطورة مثل شارع محمد محمود،
ويتم حملهن من الصفوف الأمامية فاقدات الوعي من تأثير الغازات المسيلة للدموع،
وتتبعنا حالات لنساء اعتقلن من قبل قوات الأمن ونحن الآن نحاول توثيق الظروف
التي اعتقلن فيها والعنف الذي تعرضن له.


 وباختلاف أدوار النساء خلال هذه المرحلة من الثورة، اختلفت كذلك ردود الأفعال
حيال تلك المشاركة، فعلى سبيل المثال لم تقابل مسيرة الدروع البشرية النسائية
التي حدثت يوم الأربعاء 23 نوفمبر بنفس الرفض الذي واجه مسيرة اليوم العالمي
للنساء التي أقيمت في 8 مارس الماضي، وذلك لأن مسيرة الدروع البشرية كانت
مرتبطة أكثر بسياق واحتياجات الثورة على الأرض.


وقالت يارا سلام – مديرة برنامج المدافعات عن حقوق الإنسان بنظرة للدراسات
النسوية "في البداية كنت أحاول أن أكون أقرب ما يكون إلى خطوط المواجهة حتى لا
يكون عدد المتظاهرين هناك قليلاً، بعدها قررت أن أقدم الإسعافات الطبية
العاجلة للتخفيف من أثر قنابل الغاز الذي يلقى على المتظاهرين في شارع محمد
محمود" وأضافت " لقد شعرت بقوة هائلة بسبب وجود النساء في هذه المواقع
للمشاركة متحديات الدور الحمائي الذي دائماً ما يلعبه الرجال في حياتهن".


 تعيد النساء في هذا الوقت تعريف الأدوار الاجتماعية المنوطة بهن في المجال  العام
ويدفعن ثمن ذلك، فأصبحت النساء  أكثر عرضة لخطر العنف المبني على النوع بصفة
عامة نظراً لتنامي دورهن في المجال العام. كما تتعرض النساء لمحاولات من
الإثناء عن المشاركة في المظاهرات أو الذهاب إلى أماكن الاشتباكات إلى الحد
الذي قد يحاول فيه الرجال إيقافهن عن فعل ذلك.


  وفي هذا السياق، قالت داليا عبد الحميد – مسئولة النوع الاجتماعي وحقوق  النساء
بالمبادرة المصرية للحقوق الشخصية "لقد كنا في المشرحة يوم 21 نوفمبر، وكان
هناك تواجد قوي للناشطات اللائي ساعدن في جمع التبرعات لتغطية تكاليف الدفن،
وحماية حقوق أسر الشهداء في إجراء تشريح وتحقيق شفافين"، وأضافت "لقد كنا
جميعا نساءً ورجالاً هناك داعمين للأهالي وجميعنا أظهرنا الدعم والتعاطف
والرحمة، وهي صفات دائماً ما ينسبها المجتمع للنساء فقط".


 إننا نحارب – وسنحارب دائما – ضد عسكرة المجتمع، ولن ننسى أبدا كيف انتهكت
المؤسسة العسكرية كرامة النساء وحقوقهن الجسدية بإجراء فحوص عذرية إجبارية
عليهن في أعقاب فض اعتصام 8 مارس من العام الجاري، ونحن في انتظار قرار
المحكمة في هذا الشأن يوم 29 نوفمبر القادم.


إننا في اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد النساء نسألكم نساءا ورجالا أن
تدعموا الثورة المصرية في موجتها الثانية، لنتمكن من الوصول إلى مرحلة
ديمقراطية آمنة ونستكمل دورنا في بناء وطننا والنضال لتحقيق المساواة النوعية.


 *المنظمات الموقعة: *نظرة للدراسات النسوية - المبادرة المصرية للحقوق
الشخصية - مؤسسة المرأة الجديدة - مركز النديم لتأهيل ضحايا العنف والتعذيب -
مؤسسة المرأة والذاكرة.

--

[ENGLISH]


Joint Statement -25 November 2011


*Egyptian Human Rights Organizations Stops their Participation in an
International Campaign Against Gender Based Violence*

*
*

Today marks the International Day for The Elimination of Violence Against
Women, and we as feminist organizations wanted to take part in the 16 days
of Activism Against Gender Based Violence
Campaign<http://16dayscwgl.rutgers.edu/>by organizing events in Egypt,
especially that this year’s theme is
challenging *Militarism and Ending Violence against Women.* This year’s
theme was a chance for us to draw attention on the current situation in
Egypt and how living under military rule contributes greatly in escalating
violence against women by reinforcing patriarchy.


We started planning several activities based on this year’s theme, however,
due to the current circumstance and the violations committed against
protestors, the organizations signing this statement decided not to take
part in the campaign, and to join the protests against police and military
forces brutality, and the abuses by the ruling authorities.


For months, injured of the Egyptian revolution have established a sit-in in
different areas including Tahrir Square calling for the state to cover
their treatment expenses and give them compensations. On Saturday, 19
November, security forces dispersed the injured using violence which
provoked people to go back to Tahrir again to support them (like what
happened <http://eipr.org/en/pressrelease/2011/07/04/1191> on 28/29 June)
against police brutality and military rule.


As the violence continues for the seventh day, the second wave of the
revolution is rising against militarism and not only police brutality. The
violence that we are facing at the moment from both the police and the
military forces is a clear manifestation of the reason we are fighting
militarism.


Women in this second wave of the revolution are participating more,
although it is more violent, they are challenging the protective circles
that are built around them by the patriarchal society. We have witnessed
women brought out of the frontline losing conscience due to tear gas, and
we have followed cases of women who got detained by security forces and we
are in the process of documenting the circumstances in which they were
arrested and the violence that was used against them. Also women
politicians who were talking on stages in the first wave in January are now
standing in the frontline, making human shields and in the field hospitals
in the most dangerous areas of the protest – Mohamed Mahmoud Street.


As women’s role changed, people acted differently towards women’s
participation, for instance, the women shield march wasn’t met with the
aggression of the march for the International Woman Day (8 March), because
they are more connected to the needs on the ground.


“In the beginning I was trying to be as close as possible to the frontline
so that the number wouldn’t be small, then I decided to help in providing
quick medical support to help ease the effect of the tear gas that are
being shot on the protestors in Mohamed Mahmoud street. I felt very
powerful by the presence of women in the frontline not fearing police
brutality and challenging the protective role that men usually play in
their lives,” said Yara Sallam - Women Human Rights Defenders Program
manager in Nazra for Feminist Studies.


Women at the moment are also developing their role in the public sphere and
paying the price for it, women are more at risk and more exposed to gender
based violence due to the bigger role in the public sphere. Men are also
trying to discourage, to the extent of stopping, women from taking part in
the protest or to go to the frontline.


“Monday 21 November we were in the morgue and there was a significant women
participation in different roles: trying to collect donations for the
burial expenses, lawyers trying to facilitate the logistics and fighting
with officials so they wouldn’t complicate the procedure – protecting the
rights of the families in autopsy and investigation. Men and women showed
sympathy, sentimentality, and compassion; values that the society
attributes only to women” said Dalia Abd El-Hamid – Gender and Women Rights
Officer in the Egyptian Initiative for Personal Rights.


We are fighting, and we will always fight, against militarism, and not
forgetting how the army violated women’s bodily rights and dignity by
conducting virginity testing on them last March, a court decision should be
ruling on this decision of the army on 29 November.


On the International Day for the Elimination of Violence Against Women we
are asking for your support to the Egyptian revolution, in its second wave,
to move into a peaceful stage and continue our role in building our country
and continue playing our role.

*
*

*Human Rights Organizations: *Nazra for Feminist Studies - The Egyptian
Initiative for Personal Rights - The New Woman Foundation – El-Nadeem
Center for Rehabilitation of Victims of Violence – the Women and Memory
Forum.

-- 
Yara Sallam - يارا سلام
Project Manager - مديرة مشروع
Women Human Rights Defenders Program - برنامج المدافعات عن حقوق الإنسان
Nazra For Feminist Studies - نظرة للدراسات النسوية
Telefax: +20225772491 تليفاكس
yara at nazra.org
www.nazra.org
-------------- next part --------------
An HTML attachment was scrubbed...
URL: <https://email.rutgers.edu/pipermail/16days_discussion/attachments/20111125/7a6395aa/attachment-0001.html>
-------------- next part --------------
A non-text attachment was scrubbed...
Name: 16 days of activism- final.doc
Type: application/msword
Size: 34816 bytes
Desc: not available
URL: <https://email.rutgers.edu/pipermail/16days_discussion/attachments/20111125/7a6395aa/16daysofactivism-final-0001.doc>
-------------- next part --------------
A non-text attachment was scrubbed...
Name: 16 days statement AR_final.doc
Type: application/msword
Size: 39936 bytes
Desc: not available
URL: <https://email.rutgers.edu/pipermail/16days_discussion/attachments/20111125/7a6395aa/16daysstatementAR_final-0001.doc>


More information about the 16days_discussion mailing list